منتدى حســـــــــيـــــــــــنـــــــــــي انـــــــــا
اهـــــــلا وســـــــهــــــــلا
نــــــورتــــــــونـــــــــا
انــــتـــــم الان فـــــي خـــــدمــــــة
الامــــــام الــــحــــســــــــيــــــن (ع)
فـــهــــنـــــيـــــئـــــا لــــكــــــم
لا تــــنــــســــــوا الـــتســــجــــيــــل

الاداره

منتدى حســـــــــيـــــــــــنـــــــــــي انـــــــــا

منتدى اسلامي وثقافي خاص بأهل بيت العصمه عليهم السلام بأدارة ابن كربلاء
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكايات سياسيه ساخره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن كربلاء
الاداره
avatar

عدد المساهمات : 67
نقاط : 212
تاريخ التسجيل : 29/10/2010

مُساهمةموضوع: حكايات سياسيه ساخره   السبت نوفمبر 27, 2010 8:52 am

حكاكيات سياسية..!
في التراث البغدادي هناك عادات وتقاليد متوارثة يعتقد بها الكثيرون بحكم (التجربة).. وبما أن التجربة لعبت دوراً في تفاسير جديدة وجدتها في تلك المعتقدات...
يعتقد البغداديون إن (حكة) اليد اليسرى معناها إن هناك مبلغاً من المال في الطريق إليك قد يكون زيادة على الراتب أو ربما (فروقات) إن كنت موظفاً أو (تقفيصة) على أحد المراجعين..! أما أن كنت سياسياً فهناك زيادة في مخصصاتك الدولارية وعطلك الرسمية الموسمية.. وتحسن في أمورك (الحواسمية)..! أما (حكة) اليد اليمنى معناه انك ستصرف مبلغاً من المال كأن تطلب منك (أم الجهال) سفرة سياحية في احد المنتجعات أو انك (ستصرف) على دعايتك الانتخابية (الشيء الفلاني)!! أو ربما ستشتري لك بيتاً في احد البلدان (الطاكة) ليكون لك ملاذاً آمناً..!!
أما حكة (الخد) فمعناه عند البغداديين زيارة شخص عزيز تتبادل معه القبلات على الخدود.. يعني احتمال سيزورك جماعة التحالف الجديد أو ربما (التكتل) الذي انتميت إليه مؤخراً.. أو ربما زيارة العم (باراك بن اوباما) أو العمة العزيزة (هيلاري مرت كلنتون) حينها سيكون (ركع البوسات) بفلس..!!
أما حكة (الخشم).. فمعناها إن هناك (عزيمة) في الطريق..! ولو تابعنا سياسيينا الأفاضل في الجلسات واللقاءات نجدهم لا يبطلون من (الحك) واللعب في خشومهم..!! وذلك طبعاً بسبب العزائم والولائم والمحمر والمشمر وخاصة في أيام الانتخابات..!!
الحكة الأخيرة.. هي حكة الرجلين..! فهي عند البغداديين معناها إن هناك من يذكرك ويتكلم عنك.. سواء أن كان الكلام مدحاً فيك.. أو ذم عليك..! وعلى هذا الأساس أقول: الله يساعد ربعنا السياسيين والمسؤولين من كثر ما (يحكّون) لا بل و(يهرشون) في أرجلهم..! طبعاً لان الناس (تمتدحهم) و (تشكر فيهم) و (تدعي عليهم) عفواً (تدعوا لهم)..! ولا (تكصهم) أبداً أبداً أبداً..!
اقتراح للسادة السياسيين بتعيين شخصيات مختصة (بحك) الأرجل كي ينصرف السياسي إلى مزاولة أعماله.. ولكن على أن لا تكون أسماء (الحكاكين) وهمية هي الأخرى..!!
وعليهم.....

ومختصر مفيد..
التجربة أكبر برهان..!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://husseeny.forumarabia.com
 
حكايات سياسيه ساخره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حســـــــــيـــــــــــنـــــــــــي انـــــــــا :: مــــنــــتــــدى الــــســـيــــاســـــــــــه-
انتقل الى: