منتدى حســـــــــيـــــــــــنـــــــــــي انـــــــــا
اهـــــــلا وســـــــهــــــــلا
نــــــورتــــــــونـــــــــا
انــــتـــــم الان فـــــي خـــــدمــــــة
الامــــــام الــــحــــســــــــيــــــن (ع)
فـــهــــنـــــيـــــئـــــا لــــكــــــم
لا تــــنــــســــــوا الـــتســــجــــيــــل

الاداره

منتدى حســـــــــيـــــــــــنـــــــــــي انـــــــــا

منتدى اسلامي وثقافي خاص بأهل بيت العصمه عليهم السلام بأدارة ابن كربلاء
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بحث عن نفــــوذ التــركـي الأول وأثــره في الدولـــة العبـاســيـــة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن كربلاء
الاداره
avatar

عدد المساهمات : 67
نقاط : 212
تاريخ التسجيل : 29/10/2010

مُساهمةموضوع: بحث عن نفــــوذ التــركـي الأول وأثــره في الدولـــة العبـاســيـــة   الجمعة مارس 11, 2011 1:17 pm

نفــــوذ التــركـي الأول وأثــره في الدولـــة العبـاســيـــة
النفــــوذ التــركـي الأول وأثــره في الدولـــة العبـاســيـــة


النفــــوذ التــركـي الأول وأثــره في الدولـــة العبـاســيـــة

ماهيته:عصر نفوذ الأتراك استمر 92 سنة ،فقد امتد من سنة232هـ إلى سنة 324هـ حيث بدأ نفوذ الأتراك بعصر الخليفة المتوكل وانتهى بعصر المستكفي. فهذه الفترة ضمت حكم " 13" خليفة،فالمتوكل ورث التركة التي تركها أبوه المعتصم وأخوه الواثق نتيجة سياستهما في الاعتماد على العنصر التركي والتحول عن السياسة التقليدية فقد بدأ نفوذ الأتراك خلال حكم الواثق وتبلور وجمع السلطات إليهم حتى إذا جاء المتوكل ظهر النفوذ التركي جليا 0، واستقوى بعهد المعتصم
تعريف العنصر التركي:هم من أقاليم ما وراء النهر مثل: سمرقند، وفرغانة، وأشروسنة، والشاش، وخوارزم 0

طرق دخول العنصر التركي :
1. عن طريق الفتوحات الإسلامية فقد دخلوا في صميم الحياة الإسلامية منذ العهد العباسي.
2. عن طريق أسواق النخاسة: وهي أسواق شراء العبيد 0
3. عن طريق الأسر في الحروب 0
4. عن طريق الهدايا التي كان يبعثها ولاة أقاليم ما وراء النهر على شكل رقيق فكانوا يبعثون بالجواري والغلمان 0

أسبـــاب ظهــور الأتراك وبالتالـي تنفذهم في مقدرات الخلافـة العباسيـة :

1. أثر الفتوح الأموية فقد نفذ الأتراك إلى المجتمع الإسلامي منذ العهد الأموي على أثر فتوحات ما وراء بلاد النهر ولم يكن لهم أثر سياسي ولكن بدأ عددهم يزداد ويظهرون على مسرح الأحداث منذ عهد المأمون فقد استخدمهم في جيشه ليحقق نوع من التوازن بين العنصرين العربي والفارسي 0
2. كانت مبايعة المعتصم في ظل صراع بين الفرس والعرب ورأى استحالة التوفيق بينهما فالتجأ إلى الأتراك كقوة عسكرية يعتمد عليها 0
3. ضعف الثقة بالفرس حيث ظهرت حركات مناهضة للخلافة ذات خلفيات فارسية وثورة الجند عليه لمناصرة العباس بن المأمون.
4. عدم ثقة المعتصم إلى العنصر العربي نظرا لكثرة تقلباتهم وقيامهم بحركات ضد الخلفاء بالإضافة لفقدانهم المقومات السياسية والعسكرية القوية.
5. توافق الطباع النفسية والجسدية للمعتصم من حيث القوة، والشجاعة، ومتانة الجسم مع صفات أخواله الأتراك.
6. تمكين المعتصم للأتراك في الأرض فقربهم إليه وخصهم بالنفوذ لاستغلال مواهبهم العسكرية للحفاظ على دولته أو الإبقاء على خلافته.
7. مساعدة الخلافة في مواجهة عوامل الخطر سواء المتمثلة في الحركات الفارسية أو ضد الدولة البيزنطية في عمورية فأعطاهم هذا النوع من الاستبداد على الخلافة .

آثار التمكين للعنــصر التركـي :

أ-نتائج تكتيكية، أو آنية، أو لحظية، أو وقتية:
1. قلدهم المعتصم قيادة الجيوش، وجعل لهم مركزا في السياسة وبالتالي جعلهم تحت إمرة قادة منهم وأسكنهم سامراء التي بناها خصيصا لهم ، فحرم العرب مما كان لهم من قيادة الجيوش وأسقط أسمائهم من الدواوين وقطع أرزاقهم فأغضبت هذه السياسة العرب وأراد واغتياله ولكن باءت المحاولات بالفشل، وأقصى العرب والفرس تدريجيا 0
2. أسلم الكثير من الأتراك وتأدبوا بالآداب الإسلامية 0
3. بناء مدينة سامراء كمعلم حضاري وانتعاش تلك المدينة فقد أصبحت عاصمة الخلافة لمدة 50 سنة.

ب- نتائج بعيدة المدى أو إستراتيجية :
1. تسببت هذه السياسة بأضرار بالغة على الخلافة العباسية وأخرجتها عن مسارها العربي و الفارسي وأدت إلى إضعاف سلطة الخليفة 0
2. 2أدت إلى نشوء الدول الانفصالية في مختلف أرجاء الخلافة العباسية اعتبارا من العصر العباسي الثاني 0
3. انتقال عاصمة الخلافة من بغداد إلى سامراء حيث أقطع القطائع لجنده الأتراك وأصبحت مقرا للعصبية التركية 0
4. بروز شخصيات تركية طمحت إلى الاستئثار الكامل بشؤون الحكم أو الانفصال عن جسم الخلافة العباسية0
5. في عهد المتوكل تمكنوا من زوال هيبة الخليفة وانحدار مكانته 0
6. في عهد الواثق وطدوا نفوذهم فقد استخلف الخليفة أشناس على السلطة فكان أول خليفة استخلف سلطانا ، وتولوا ولايات في بعض الأقاليم وأنابوا عنهم وكلاء ليتدخلوا في نفوذ الخليفة ويكونوا على علم بمجريات الأحداث بقصر الخليفة 0
7. أثر النفوذ التركي على منصب الوزارة إذ كثر عزل الوزراء ومصادرتهم وحبسهم وقلدوا شخصيات همها جمع المال وأصبح الوزير مجرد كاتب وحقيقة الخلافة بيد القواد 0
8. تدخلوا في اختيار الخلفاء وتوليتهم وعزلهم، فقد قتلوا المتوكل وعينوا ابنه وهي أول حادثة اعتداء على الخلفاء العباسيين، وهو إنذار للبيت العباسي بالسمع والطاعة لهم ومصرع المتوكل مصرعا للخلافة أيضا ومجدا للأتراك 0

نهــاية النفــوذ التركـي :

1. وصل الأتراك إلى حد كبير من التفكك وتفرقة الكلمة فلم يربطهم سوى رابطة العنصرية، ودب الحسد بينهم، والتنازع بين رؤسائهم ، وقاموا بثورات ضد الرؤساء.
2. ظهور منصب إمرة الأمراء الذي عمل على كبح جماح الترك وإقصائهم عن التنفذ في شؤون الخلافة فأحس الأتراك بقرب زوال نفوذهم فانحسروا عن مقر الحكومة المركزية إلى ولايتهم لأن بقائهم ببغداد هلاكا لهم 0
3. ظهور البويهيين الديالمة على مسرح الأحداث أدى لنهاية النفوذ التركي بشكل مباشر0

قائمة المصادر والمراجع
أولا: المصادر:

1. أحمد بن محمد ابن الأثير، الكامل في التاريخ،تحقيق: عبد الله القاضي،ط3،( بيروت: دار الكتب العلمية،1418هـ-1998م ).
2. محمد بن جرير الطبري،تاريخ الطبري " تاريخ الأمم والملوك"،( بيروت: دار الكتب العلمية،1422هـ-2001م ).
3. أحمد بن يحي البلاذري،فتوح البلدان، ( بيروت : دار الكتب العلمية،1403هـ).
4. عبد الرحمن بن خلدون، المقدمة،ط 5،بيروت: دار القلم،1984م.
5. علي بن منصور الأزدي،أخبار الدول المنقطعة، تحقيق: عصام هزايمة وآخرون، إربد: دار الكندي ، 1999م.
6. يزيد بن محمد الأزدي، تاريخ الموصل، تحقيق: علي حبيبة، القاهرة: لجنة إحياء التراث الإسلامي،1967م.
7. حمزة الأصفهاني، تاريخ سني ملوك الأرض والأنبياء،ط2، بيروت: مكتبة الحياة،د.ت.
8. عبد الرحمن بن علي الجوزي،المنتظم في تاريخ الملوك والأمم، " ضمن كتاب القرامطة، جمع وتحقيق: سهيل زكار،دمشق:د.ن، 1980م.
9. أبو الفضل أحمد بن طيفور، بغداد في تاريخ الخلافة العباسية، بغداد: مكتبة المثنى،1968م.
10.ابن كثير، البداية والنهاية،توثيق: علي معوض، وعادل عبد الموجود، وضع حواشيه: أحمد ملحم،فؤاد السيد، علي عطوي، مهدي ناصر الدين،بيروت: دار الكتب العلمية،1421هـ2001م.
ثانيا:المراجع:
11. أمينة البيطار ، دراسات في تاريخ الخلافة العباسية، الرياض: مكتبة دار القلم والكتاب، 1997م.
12. رشيد الجميلي، دراسات في تاريخ الخلافة العباسية، الرباط: مكتبة المعارف،1984م.
13. مصطفى شاكر، دولة بني العباس، الكويت: وكالة المطبوعات،1973م.
14. محمد سهيل طقوش، تاريخ الدولة العباسية، بيروت: دار النفائس، 1996م.
15. فائزة أكبر،التاريخ السياسي للخلافة العباسية،جدة:مطبعة الثغر،2003م.
16. يوسف العش، تاريخ عصر الخلافة العباسية، دمشق: دار الفكر، 1982م.
بقلم: أ/ نـــورة أحمد حامد الحارثي
جامعة أمالقرى
قسم الدراساتالعليا التاريخية و
الحضارية

_________________
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم cheers cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://husseeny.forumarabia.com
 
بحث عن نفــــوذ التــركـي الأول وأثــره في الدولـــة العبـاســيـــة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حســـــــــيـــــــــــنـــــــــــي انـــــــــا :: مـــنـــتدى الــــدراســــات والبــــحـــــوث-
انتقل الى: