منتدى حســـــــــيـــــــــــنـــــــــــي انـــــــــا
اهـــــــلا وســـــــهــــــــلا
نــــــورتــــــــونـــــــــا
انــــتـــــم الان فـــــي خـــــدمــــــة
الامــــــام الــــحــــســــــــيــــــن (ع)
فـــهــــنـــــيـــــئـــــا لــــكــــــم
لا تــــنــــســــــوا الـــتســــجــــيــــل

الاداره

منتدى حســـــــــيـــــــــــنـــــــــــي انـــــــــا

منتدى اسلامي وثقافي خاص بأهل بيت العصمه عليهم السلام بأدارة ابن كربلاء
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 بحث عن بشار بن برد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دعاء الساعدي
عضو جديد


عدد المساهمات: 38
نقاط: 111
تاريخ التسجيل: 08/12/2010
العمر: 23

مُساهمةموضوع: بحث عن بشار بن برد   الجمعة مارس 11, 2011 8:33 pm

بشار بن برد زعيم الشعراء المحدثين (( سيرته وأخباره ونوادره وشعره)) للأدباء الفضلاء



هو بشار بن برد بن يرجوخ الشاعر المخضرم المقدم

يصنف أنه أشهر المحدثين وزعيم طبقتهم بإجماع الرواة والأدباء والمقدمين في صناعة الشعر
وهو من شعراء الدولتين العباسية والأموية

وهو من الشعراء الثمانين الذين هاجوا جرير وغلبهم .. وبشار بن برد هاجاهم ولم يرد عليه جرير استصغارا له

وقال بشار لو رد علي جرير لأصبحت أشعر العالمين .. لأنه برد جرير على بشار سوف يرفع من اسهمه ويشهره في الأفاق

وهو من سبي المهلب بن أبي صفرة .. ووهب جده يرجوخ امرأة من بني عقيل

وكان أعمى البصر وكان يشبه الأشياء ويصفها مالا يقدر عليه البصراء ..فسئل عن ذلك فقال : عدم النظر يقوّي ذكاء القلب ويقطع عنه الشغل بما ينظر إليه الأشياء فيتوفر حسه .

وكان يلقب بالمرعّث
لقوله هذه الأبيات :

قــالــت ريــــم مــرعـــثساحـر الطـرف والنـظـر
لـــســـت والله نــائــلـــيقـلـت أو يغـلـب الـقــدر؟
أنــت إن رمــت وصـلـنـافانج ، هل تدرك القمر ؟
والرعاث .. هي القرطة واحدتها رعثة وجمعها رِعاث (( بكسر الراء )).

وكان يقول أنا أشعر الناس لقوله إن لي اثنا عشر ألف بيت جيد .. فقيل له كيف ذلك ؟.. فقال إن لم يكن في كل قصيدة بيت جيد .. فلعنها الله ولعن قائلها

وقيل بهذه الخطبة قام واصل بن عطاء بعمل الخطبة التي تخلو من حرف الراء (( للثغه كانت في نطق الراء لواصل بن عطاء.. وسأتكلم عنه يوما وعلى فصاحته بإذن الله ))

وبإتهامة بالزندقة كام عليه يعقوب وزير المهدي ودبر له حتى قتل


ومن أخباره


قدم بشار بن برد إلى المهدي يمدحه بقصيدته الرائية التي يقول فيها :


تجاللت عن فهر وعن جارتـي فهـروودعـت نعـمـى بالـسـلام وبالبـشـر
وقالـت سليـمـى ففـيـك عـنـا جــلادةمحـلـك دان والـزيـارة عـــن عـفــر
أخي في الهوى مالـي أراك جفوتنـاوقد كنت تقفونا على العسر واليسر
تثـاقـلـت إلا عــــن يــــد أستـفـيـدهـاوزورة أمـــلاك أشــــد بــهــا أزري
وأخرجبـن مـن وزر خمسيـن حجـةفتـى" هاشمـي يقشـعـر مــن الــزر
دفنـت الهـوى حـيـا فلـسـت بـزاشـرسليمى ولاصفراء ماقرقـر القمـري
ومـصـفـرة بـالـزعـفـران جـلـودهــاإذا اجتليـت مثـل المفرطحـة الصفـر
فـرب ثـقـال الــردف هـبـت تلومـنـيولو شهدت قبري لصلت على قبري
تـركــت لـمـهـدي الأنـــام وصـالـهــاوراعيـت عهـداً بيننـا ليـس بالخـتـر
ولـــولا أمـيــر المـؤمـنـيـن مـحـمــدلقبلـت فـاهـا أو لـكـان بـهـا فـطـري
لعمـري لقـد أوقـرت نفسـي خطيـئـةفمـا أنـا بالمـزداد وقـراً علـى وقــر

ولم يحظ منه بشيء ..فقيل إنه لم يستجيد شعرك .. فقال بشار : والله لقد مدحته بشعر لو مدح الدهر لم يحسن صرفه على أحد ولكنّا نكذب في القول ..فنكذب في الأمل .

وبعدها قام بمدح وزيره يعقوب بن داوود فلم يحفل به ويقدره ولم يعطه شيئا .. وأقام ينتظر جائزته فمر يعقوب يوما ببشار .. فصاح بشار :

(( طال الثواء على رسوم المنزلِ ))


فقال يعقوب :

(( فإذا شاء أبا معاذ فارحل ))

فغضب أبا معاذ (( بشار بن برد )) فقال :

بنـي أمـيـة هُـبـوا طــال نومـكـمإن الخليـفـة يعـقـوب بــن داوود
ضاعت خلافتكم ياقوم فالتمسواخليفـة الله بـيـن الـنـاي والـعـود

وبعدها رحل لحلقة النحوي المشهور يونس .. فقال : هاهنا من نحتشمه ؟ .. فقال : لا .. فأنشد هجاء في المهدي وهجاء في يعقوب فسعى إليه يعقوب



ومن أخباره الطريفة المضحكة
(( والله فيها بعض المجون ولكن سأقول أخفها وأحشمها مع أنه ماضي بشار بن برد أسود في الهجاء وهجاءه مقذع لذلك سوف أتحاشاه .. لأجلكم ))


أنه كان بشار يعطي أبا الشمقمق في كل سنة مائتي درهم، فأتاه أبو الشمقمق في بعض تلك السنين فقال له: هلم الجزية يا أبا معاذ؛ فقال: ويحك! أجزية هي! قال: هو ماتسمع؛ فقال له بشار يمازحه: أنت أفصح مني؟ قال: لا... قال: فأعلم من ي بمثالب الناس؟ قال: لا؛ قال: فأشعر مني؟ قال: لا؛ قال: فلم أعطيك؟ قال: لئلا أهجوك..... فقال له: إن هجوتني هجوتك..... فقال له أبو الشمقمق: هكذا هو؟ قال: نعم، فقل مابدالك...

فقال أبو الشمقمق:

إنــي إذا ماشـاعـر هجانـيـةولـج فـي القـول لـه لسنـيـة
أدخلته في است أمه علانيةبــــشـــــار يـــابـــشــــار....

وأراد أن يقول: " يابن الزانية "..... فوثب بشار فأمسك فاه ..... وقال: أراد زالله أن يشتمني..... ثم دفع إليه مائتي درهم ثم قال له: لايسمعن هذا منك الصبيان يا أبا الشمقمق.




ومن أخباره الطريقة أيضا



قال الأصمعي
أمر عقبة بن سلم" الهنائي" لبشار بعشرة آلاف درهم، فأخبر أبو الشمقمق بذلك فوافى بشاراً فقاللأه: يا أبا معاذ، إني مررت بصبيان فسمعتهم ينشدون:

هـلـلـيـنــه هـلـلـيــنــةطـعــن قــثــاة لـتـيـنـة
إن بـشــار بـــن بـــردتيس أعمى في سفنية

فأخرج إليه بشار مائتي درهم فقال: خذ هذه راوية الصبيان يا أبا الشمقمق




وفي خبر موته

كان المهدي قدم البصرة فدخل عليه يعقوب وقال . .أن بشار زنديق وقد ثبتت البينة وقد هجا أمير المؤمنين
فأمر قائد الشرطة أ ن يقبض على بشار بن برد .. ويضربه بالسوط حتى التلف (( الموت ))
فأخذوه في زورق وجسلوا يضربونه على النهر فكلما ضربوه بالصوت قال بشار (( حس )) ( حس هي كلمة تقال عند العرب لمن أحس بالألم )) ... فقال بعضهم : انظروووا إلى زندقته مانراه يحمد الله تعالى .. فقال بشار : ويلك ! .. أثريد هو حتى أحمد الله عليه (( الثريد من أنواع الأطعمة )) ... فما وصل إلى السبعين سوطا .. أشرف على الموت .. فألقي على صدر السفينة فقال بشار : ليت عين الشمقمق تراني حين يقول :

إن بـشــار بـــن بـــردتيس أعمى في سفنية

وثم مات من ساعته

ورموا حثته على قطعه خشب فحمله الماء إلى البصرة فأخذه أهله ودفنوه بها ..
وحكي انه بعدما ضرب بشار أمر من يفتش منزله فوجدوا رسالة مكتوب فيها :

(( بسم الله الرحمن الرحيم ......إني أردت هجاء آل سليمان بن علي فذكرت قرابتهم من رسول الله عليه السلام فتركتهم إجلالا له صلى الله عليه وسلم))
فلما قرأه بكى وندم على قلته وقال : لا جزى الله يعقوب خيرا فانه لما هجاه لفق عليه شهودا على أنه زنديق فقلته .. ندمت حين لا ينفع الندم



ومن طرائف أخباره
أنه قال له هلال بن عطيه يوما يمازحه وكان صديقا له .. إن الله تعالى لم يذهب البصر إلا عوضه شيئا ..فما عوضك الله ؟
قال : الطويل العريض ... فقال : ماهو .. فقال بشار : أني لا أراك ولا أمثالك من الثقلاء .. ثم قال . ياهلال أتطيعني في نصيحة أنصحك بها ؟... فقال : نعم

فقال : إنك كنت تسرق الحمير زمانا ثم تبت .. وصرت رافضيا .. فعد إلى سرقة الحمير ..فهي والله خير لك من الرفض

ووقف عليه بعض المجان وهو ينشد شعرا له فقال : يابشار استر شعرك كما تستر عورتك ..فغضب بشار وصفق بيديه وتفل عن يمينه وعن شماله .. وكان يفعل ذلك عند الغضب .. .. وأراد أن يهجوه ..ثم قال : ويلك من أنت ؟

فقال الماجن .. أنا ( أعزك الله ) من باهلة .. وأخوالي من سلول .. وأصهاري من عكّ .. ومنزلي نهر بلال .. فضحك بشار وقال : أذهب فأنت عتيق لؤمك .

وكانت هذه القبائل .. من أخزى القبائل وأكثر الشعراء فيهم من تمزيقهم .. حتى صاروا سبة العار

ومات لبشار بن برد ولد ..فقيل له : أجر قدمته وذخر أحرزته فقال : بلى ولد دفنته وثكل تعجلته وغيب وعدته فانتظرته وإن لم أجزع للنقص لم أفرح بالزيد ..


ويخصوص الكلام الذي يتهم به انه زنديق

وزعم الجاحظ أن بشاراً كان يَدِين بالرَجعة، ويُكَفر جميعَ الأمة؛ وأنشد له أشعاراً صوب بها رَأيَ إبليس في تقديم النار على الطين، منها قولُه:

الأرض مُظْلِمَةٌ ...والنارُ مُشْرِقةٌوالنـارُ معبـودةٌ مُـذْ كانـتِ الـنـارُ



وقال داود بن رَزِين: أتينا بشاراً، فأذِنَ لنا والمائدةُ بين يديه، فلم يَدْعُنَا إلى الطعام، ثم جلسنا فحضر الظهر والعصر والمغرب فلم يصل، ودعا بطسْت فَبالَ بحضرتنا، فقلنا له: أنت أستاذُنا، وقد رأينا منك أشياءَ أنكرناها، قال: ما هي؟ قلنا: دخلْنَا والطعامُ بين يديك فلم تَدْعُنَا، قال: إنما أذِنْتُ لتَأكلوا، ولو لم نُرِدْ ذلك لم نأذن لكم، قلنا له: ودعوت بالطست ونحن حضور، قال: أنا مكفوف، وأنتم مأمورون بغض الأبصار دوني، قلنا: وحضرت الصلاة فلم تصلّ! قال: الذي يقبلها تفارِيقَ يقبلها جملة! هذا وهو القائل:

كيف يبكي لمَحْبَـس فـي طُلُـولمن سَيُفْضِي لِحَبْسِ يَوم طويلِ
إن في البعث والحساب لشغلاًعـن وقـوفٍ برَسْـمِ دَار محيـل

والله أعلم بالصواب


وكان بشَارٌ حاضرَ الجواب سجًّاعاً خطيباً..... صاحبَ منثور ومُزْدَوج ورَجز ورسائل مختارة ....على كثير من الكلام..... ودخل على عُقْبة بن مسلم بن قتيبة......فأنشده مديحاً وعنده عقبة بن رُؤْبة...(( ابن رؤبة بن الحجاج الاجز المشهور ))
فأنشده أرجوزة....ثم أقبل على بشار فقال: هذا طِراز لا تحسنه يا أبا معاذ فقال: واللّه لأنا أرجز منك ومن أبيك؛ ثم غدا على عقبة من الغَد، فأنشده أرجوزته:

يا طَلَل الحيّ بذات الصَّمْدباللّهِ خَبّر ْكيف كنتَ بعدي

يقول فيها:

صَــدَّتْ بـخـدً وجـلَـتْ عــن خَــدثــم انـثَـنَـتْ كالـنَّـفَـس الـمُـرْتَـد
وصــاحــبٍ كـالـدمــل الـمُــمِــدّحملْتُـه فـي رُقْعَـة مــن جِـلـدي
حتـى اغتـدى غيـرَ فقيـد الفَـقْـدوما درى ما رَغْبَتي من زهدي
والبَـسْ طِـرَازي غيـرَ مُسْـتَـرَدلــلَّـــهِ أيــامُـــك فـــــي مَـــعَـــد

هي طويلة...فأجزلَ صلته...فلمّا سمع ابن رُؤبة ما فيها من الغريب قال: أنا وأبي وجدي فتحْنَا الغريبَ للناس...وإني لخليق أن أسدّه عليهم... فقال بشار: ارحمهمْ، رحمك اللّه! قال: تستخفّ بي وأنا شاعر ابن شاعر ابن شاعر؟ قال: إذاً أنت من أهل البيت الذين أذهب اللّه عنهم الرِّجْس وطهَّرهم تطهيراً!
فضحك كلّ مَنْ حضر.

ودخل على المهدي وعنده خالُه يزيد بن منصور الحميري...فأنشده قصيدة....فلمّا أتمها قال له يزيد: ما صناعتك يا شيخ. قال: أثْقُبُ اللُؤلُؤَ....فقال له المهدي: أتهْزَأُ بخَالي؟. فقال: يا أميرَ المؤمنين....فما يكونُ جَوَابي لمن يَرَى شَيْخاً أعمى يُنْشِدُ شعراً فيسأله عن صِنَاعته؟ وقْال جَوَاري المهدي للمهدي: لو أذِنْتَ لبشَّار يدخل إلينا يؤانسنا ويُنُشِدنا فهو محجوب البَصَرِ.... لا غيرة عليك منه، وأكمره فدخل إليهنّ واستظرفْنَه.....وقلْن له: وددْنا واللَّهِ يا أبا معاذ أنك أبونا حتى لا نفارقِك.....قال: ونحن على دينِ كسرى! فأمر المهدي ألاّ يدخل عليهن.

(( وكان المهدي من الناس الغيورين .. ومعروف هذا الشيء به ))
............

وأكتفي بهذه الأخبار .. وسأقول أجمل الأبيات لبشار بن برد

من محاسن شعره :

حــرّم الله أن تــرى كـابـن سـلـمعقـبـة الخـيـر مـطـعـم الـفـقـراء
ما لكي تنشق عـن وجهـه الحـرب كما انشقت السماء عن ذكاء
ليـس يعطيـك للرجـاء ولا الـخـوف ولـكــن يـلــذّ طـعــم الـعـطـاء
لا .. ولا أن يقـال شيمـتـه الـجـود ولـــكـــن طــبــائــع الأبـــــــاء

وقوله في الغزل .. ويعد أشعر بيت غزل قالته المولدون

أنا واللّه أشتهي سحر عينيكوأخـشـى مـصـارع العـشـاق

وقصيدته الشهيرة البائيه التي يقول فيها :

إذا كـنـت فــي كــلّ الأمــور معـاتـبـاًصديقـك لـم تلـق الـذي لا تعاتبـه ف
عـش واحــداً أو صــل أخــاك فـإنـهمــقــارف ذنــــب مــــرة ومـجـانـبـه
إذا أنت لم تسرب مراراً على القذىظمئـت وأى النـاس تصفـو مشاربـه

ومنها يقول :

إذا الملك الجبار صعّر خـدهمشينا إليه بالسيوف نعاتبه
كأن مثار النقع فوق رؤسناوأسيافنا ليل تهاوى كواكبه

ونسيت أن أقول
أن المهدي الخليفة نهى بشار بن برد بقوله الغزل وأن النساء تصبوا لشعره .. وكانوا دائما يأتونه البيت لكي يسمعون شعره

فقال له خالهُ يزيد بن منصور الحميري: يا أمير المؤمنين، قد فتن النساء بشعره، وأي امرأة لا تَصْبُو إلى مثل قوله:

عَجِبَـتْ فَطْمَـةُ مـن نَعْـتِـي لـهـاهل يُجِيد النعتَ مكفوفُ النظَر؟
بِـنْـتُ عَـشـرٍ وثـــلاث قـسـمَـتْبـيـن غُـصْــنٍ وكـثـيـبٍ وقَـمَــرْ
درّةٌ بَـــحْـــرِيــــةٌ مــكــنـــونـــةمازَها التاجـر مـن بيـن الـدُرَرْ
أذْرَتِ الـدمـعَ وقـالـت: ويـلَـتـيمن وَلُوعِ الكف ركـابِ الخَطَـر
أمَــتـــي بـــــددَ هـــــذا لُـعــبَــيووِشـاحِـي حـلـه حـتــى انـتـثَـرْ
فَـدَعـيـنـي مــعــه يــــا أمــتــيعلنـا فـي خَلْـوةٍ نَقْضِـي الوَطَـرْ
أقْبَـلَـتْ فـــي خَـلْــوَة تضـربـهـاواعـتـراهـا كـجـنـونٍ مُسْـتَـعِـرْ
بِــأَبـــي واللهِ مــــــا أحــســنَــهدَمْـعُ عيـن غَسـلَ الكُحْـلَ قَطَـرْ
أيـهــا الـنُّــوَامُ هـبــوا وَيْـحَـكُـموسَلُوني اليومَ ما طَعْمُ السهَـر

(( بصراحة .. أبيات غزلية من الطبقة الرفيعة جدا .. وهي من المطربات المرقصات ))


فأمره المهدي ألا يتغزل....فقال أشعاراً في ذلك منها :

يــا منـظـراً حسـنـاً رأيْـتُـهمـن وجــه جـاريـة فدَيـتُـه
لـمـعـتْ إلــــي تَـسُـومـنـيثَوْبَ الشبـاب وقـد طويْتُـه
واللهِ رب مــحــمــدٍ مــــــاإن غَــمَــزتُ ولا نَـوَيْــتُــه
أمْسَـكْـتُ عـنــكِ، وربـمــاعَرض البلاءُ وما ابتغيْتُهْ
إن الخـلـيـفـة قــــد أبــــىوإذا أبـــى شـيـئـاً أبـيْـتُــه
ويَشُوقـنـي بـيــتُ الـحـبـيـب إذا غَدَوتُ، وأين بيتـهْ
قــــام الـخـلـيـفـةُ دونَـــــهُفصبَـرت عنـه ومـا قَلَيْتُـهْ
ونـهـانـيَ الـمَـلِـكُ الـهُـمـامُ عن النساء فما عصيْتُه
بـل قـد وفيـتُ ولــم أُضِــععَـهْـداً، ولا رأيـــاً رأيْـتُــه

وقوله :

يــا حـامـد الـقــول، ولـــم يَـبـلُـهسَبَقْتَ بالسَيْـلِ مَسَـاك السَحَـابْ
الـفـعـلُ أَوْلَـــى بـثـنــاء الـفـتــىمـا جـاءه مـن خطـإ أوْ صَــوَابْ
دعْ قـــولَ وَاءً وانـتـظـر فـعـلــهيثْني على اللقْحَةِ ما في الحِلاَبْ
إذا غــدا الـمـهـديُّ فـــي جُـنْــدِهِورَاحَ في آلِ الرسـول الغِضَـابْ
بـدَا لـك المعـروف فــي وجـهِـهكالظَّلْم يَجْرِي في الثنايا العِـذَابْ

وقوله

أيـهـا الساقـيـان صُـبَّـا شَـرَابــيواسقياني من ريق بيضـاءَ رُودِ
إن دائـي الصَّـدى، وإنّ شفـائـيشَرْبَـةٌ مـن رُضَـابِ ثَـغْـرٍ بَــرُودِ
عندها الصبرُ عن لقائي وعنديزَفَـــراتٌ يـأكُـلْـنَ قَـلْــبَ الجَـلِـيـدِ
ولـهــا مَـبْـسِـمٌ كـغُــرّ الأقـاحــيوحديـثٌ كالوَشْـي وَشْـي البُـرُودِ
نزلَت في السواد من حبّـة القـلـب ونـالــت زيـــادةَ المـسـتـزيـد
ثــم قـالــت: نَـلـقَـاك بـعــد لَـيــالٍواللـيـالـي يُبْـلِـيـنَ كــــلَّ جــديــد
لا أُبالي مَـنْ ضَـنَ عنـي بوَصْـلإنْ قَضَى الله منك لي يَـوْم جـودِ

وقوله :

زوَدينـا يــا عَـبْـدَ قـبْـلَ الـفـراقبـتـلاقِ، وكـيـف لــي بالـتَّـلاَق؟
أنـا والله أشتهـي سِحْـرَ عيـنـيـك وأخْشَـى مصـارعَ العـشّـاق
أُمَّتي من بنـي عُقيـل بـن كَعْـبٍموضعَ السلْكِ في طُلاَ الأعناق

وهذه تكملة الأبيات على ماقلته نافلا .. بأنه أغزل ماقاله المولدين .. وهو من الأبيات المرقصة الهزازة (( أرفع طبقات الشعر ))

وقوله :

وقد كنت في ذاك الشبابِ الذي مضىأزارُ ويَـدْعُـونــي الــهــوَى فـــــأَزُورُ
فـــإن فـاتـنـي إلْـــفٌ ظَـلِـلْـتُ كـأنـمــايُـديــرُ حـيـاتــي فــــي يــديــه مُــدِيــرُ
ومُرْتجـةِ الأرْداف مهضومـةِ الحشَـاتَــمُــورُ بـسِـحْــرٍ عَـيْـنُـهــا وتَـــــدُورُ
إذا نـظــرتْ صـبَّــتْ عـلـيـك صَـبـابــةوكـــادَتْ قــلــوبُ العـالـمـيـن تَـطِـيــرُ
خَلَـوْتُ بـهـا لا يَخْـلـصُ الـمـاءُ بينـنـاإلـى الصُبْـح دونــي حَـاجِـبٌ وسُـتُـورُ
ومن أبياته الرائعة قوله :

يا أطْيَبَ الناس رِيقاً غيـرَ مختَبـرِإلاَّ شـهـادةَ أطــرافِ المـسـاويـكِ
قد زُرْتِنـا مـرةً فـي الدهـر واحـدةًثَنِّـي ولا تجعليـهـا بَيَـضـةَ الـدَيـكِ
يا رَحمـةَ اللّـه حُلِّـي فـي منازلنـاحَسبي برائحة الفرْدَوس مِنْ فيكِ

وقيل لبشار: يا أبا معاذ، كم بين قولك، وأنشد هذه الأبيات السابقة . وبين أن تقول:

إنـمــا عَــظْــم سُـلَـيـمـى خُـلَّـتــيقَـصَـبُ السُـكَـرِ لا عَـظْـمُ الجـمـل
وإذا قُــــــرَب مــنــهـــا بَـــصَــــلٌغلب المِسكُ على ريح البَصلْ !!

فقال: إنما الشاعر المطبوع كالبحر؛ مرةً يقذِف صَدَفهُ، ومرةً يقذف جِيَفَه.

وبصراحة الأبيات السابقة سامجة وسقطة من سقطاته .. وهو اعترف بذلك .
.......................



أكتفي بهذا وأعلم أني أطلت عليكم





بعضا من الكتب التي يمكن الرجوع لها للاستزادة عنه وهي :--


1/بشار بن برد للدكتور طه الحجري طبعة دار المعارف........

2/بشار بن برد وفاتحة العصر العباسي للدكتور عمر فروخ.....

3/العصر العباسي الأول للدكتور شوقي ضيف.......

4/البداية والنهاية للحافظ ابن كثير.
........


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

بحث عن بشار بن برد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» الوظيف العمومي بشار
» احلي صور ديمه بشار

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حســـــــــيـــــــــــنـــــــــــي انـــــــــا :: مـــنـــتدى الــــدراســــات والبــــحـــــوث-